الرياضه السعودية

بسبب 40 دقيقة.. الأخضر يسافر يوم المباراة

الرياض ـ عبد الرحمن النمر

يصل المنتخب السعودي الأول لكرة القدم إلى مدينة مورسيا الإسبانية قبل بضع ساعات من مباراته التجريبية مع الإكوادور. ويقطع الأخضر المسافة من مدينة أليكانتي، مقر معسكره التدريبي، إلى مورسيا، التي تحتضن المباراة غدًا، بالحافلة في رحلةٍ تستغرق نحو 40 دقيقة.
ونظرًا لقرب المسافة بين المدينتين، اللتين يفصلهما 82 كيلومترًا، قرر الجهاز الفني السفر في اليوم ذاته وعدم الحاجة إلى المبيت قبله في مورسيا. في المقابل، يتدرب منتخب الإكوادور اليوم في مورسيا، التي وصل إليها أمس قادمًا من بلدة لوس أنجليس دي سان رافاييل الإسبانية، مقر معسكره التدريبي.

وتستغرق الرحلة بالحافلة من البلدة إلى مدينة المباراة أكثر من 4 ساعات، من شمال وسط إسبانيا إلى الجنوب، لكن البعثة الإكوادورية سافرت بالطائرة. ويُعسكِر المنتخبان في إسبانيا منذ الأحد والإثنين الماضيين، استعدادًا لكأس العالم المقبلة.

الإكوادور والعرب.. مواجهة عاشرة.. و4 هزائم

يلعب منتخب الإكوادور الأول لكرة القدم، غدًا أمام نظيره السعودي، عاشر مبارياته مع المنتخبات العربية والأولى مع الأخضر.
وواجه الإكوادور، قبل الأخضر، خمسة منتخبات عربية، هي قطر، وعمان، والكويت، ولبنان، والأردن.
وجمعته ثلاث مباريات بقطر، ومثلها بعُمان، ومباراة بكلٍ من المنتخبات الثلاثة الأخرى.
وأسفرت المباريات التسع، وكلها تجريبيةٌ على غرار مباراة غدٍ، عن ثلاثة انتصارات للإكوادوريين مقابل أربع هزائم وتعادلين.
ولعب منتخب الإكوادور، الملقّب بـ “الألوان الثلاثة”، خمسًا من هذه المباريات خلال شهر واحد، فبراير 1996، عندما مرّ على ثلاث عواصم عربية، حيث التقى منتخب قطر مرتين ومنتخب الكويت في الدوحة، ومنتخب لبنان في بيروت، ومنتخب عُمان في الرياض. ويعود آخر مباريات الإكوادور مع العرب إلى أكتوبر 2018، حين التقى في الدوحة منتخبي قطر وعُمان. وبين عامي 1996 و2018، لعب منتخب “الألوان الثلاثة” مع الأردن، في أكتوبر 2004 في طرابلس العاصمة الليبية، ومع عُمان، في ديسمبر 2008 في مسقط العاصمة العُمانية.

اليوم.. منافس السعودي يواجه هولندا

يستأنف المنتخب البولندي الأول لكرة القدم، أحد منافسي نظيره السعودي في ثالث مجموعات كأس العالم، مبارياته في دوري الأمم الأوروبية بمواجهةٍ، مساء اليوم، مع المنتخب الهولندي.
وفيما تخوض بقية منتخبات المجموعة المونديالية الثالثة مباريات تجريبية خلال فترة التوقف الجارية، يلعب المنتخب البولندي مباراتين رسميتين لحساب المجموعة “A4” من البطولة الأوروبية.
وجمع البولنديون أربع نقاط في دوري الأمم، الذي بدأ في يونيو الماضي وتُلعب مباراته النهائية صيف العام المقبل.

4 وجوه جديدة

تضم صفوف منتخب الإكوادور الأول لكرة القدم، الذي يواجه نظيره السعودي غدًا، 4 لاعبين ينتظرون أول مشاركة دولية. واستدعى الأرجنتيني جوستافو ألفاريز، مدرب الإكوادور، 28 لاعبًا للمباراة وتجريبيةٍ أخرى أمام اليابان في 27 سبتمبر الجاري. وبين هؤلاء أربعةٌ يستعدون لافتتاح سجلّاتهم من المشاركة الدولية، وهم جونزالو فالي، حارس المرمى، وويليام باتشو، المدافع، وباتريكسون ديلجادو وأنتوني فالنسيا، لاعبا الوسط.

ألفارو.. عامان.. و38% فوز

أتمّ الأرجنتيني جوستافو ألفارو، مدرب منتخب الإكوادور الأول لكرة القدم، عامين، الشهر الماضي، على تسلُّمه مهمته الحالية. ويمتلك ألفارو نسبة فوز مع منتخب “الألوان الثلاثة” تبلغ 38 في المئة، بعدما قاده في 29 مباراة، رسمية وتجريبية، أسفرت عن 11 انتصارًا و10 تعادلات و8 هزائم.
وأنجز الأرجنتيني مهمة التأهل من تصفيات المونديال بنجاح، فيما غادر بطولة كوبا أمريكا، صيف 2021، من دور الثمانية. ويمنحه كأس العالم “قطر 2022” فرصة ثانية لقيادة الإكوادوريين في بطولة جماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى