مقالات

في الشباك

بكل جدارة واستحقاق توج شباب الأخضر بكأس العرب بعد الفوز على المنتخب المصري بركلات الترجيح.

المباراة على مستوى الشباب لكنها كانت مباراة كبار وحضر فيها الحماس والندية والإثارة وأكمل جمالها الحضور الجماهيري الكبير السعودي والمصري كما حفلت المباراة بالمثالية والروح العالية بين لاعبي المنتخبين!

جميل التنافس الشريف بين أبناء الوطن لخدمة وطنهم وقيادة المنتخبات لتحقيق الإنجازات إذ بعد فترة قليلة منتألق سعد الشهري وقيادته منتخب تحت 23سنة للفوز بكأس آسيا لحق به الوطني المبدع الآخر صالح المحمدي وقاد منتخب الشباب للفوز بكأس العرب!

نفتخر كثيراً بالشهري والمحمدي ولكن الواقع يقول أن لدينا أكثر من أبناء الوطن المتميزين في مجال التدريب، فقط يحتاجون للفرص والتشجيع ولخطوات أكبر من قبل وزارة الرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم لاستثمار إمكاناتهم!

أكثر من يتفرج على إبداعات المدرب الوطني صالح المحمدي ويتحسر هم الأهلاويون فابن النادي البار كان قريباً منهم وبين أيديهم لكنهم تجاهلوه وتركوا هاسي يعبث بالفريق على طريقة مزمار الحي لا يطرب!

المدربان الوطنيان سعد الشهري وصالح المحمدي أعدا قاعدة قوية للكرة السعودية وهما أكثر من خدم مدرب المنتخب الأول هيرفي ريناد الذي يختار ولا يحتار من مواهب منتخبي الشباب والأولمبي إذ لا يعاني ولا يبذل أي جهد فالنجم يأتيه جاهزاً بعد أن صقلت موهبته!

أمام ألميريا الاسباني قدم بطل دوري كأس الأمير محمد بن سلمان الاستثنائي الزعيم العالمي الهلال مستوى فنياً كبيراً ومشرفاً للكرة السعودية توجه بالفوز بهدفين مقابل هدف!

الهلال طمأن جماهيره بعض الشيء على إعداده للموسم الجديد والدفاع عن ألقابه الثلاثة والبحث عن اللقب الرابع هذا على الرغم من افتقاده لرأس حربته النيجيري إيغالو ولعبه المباراة شوطاً كاملاً بالفريق الاحتياطي!

صياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى