مقالات

تغريدات الطائر الأزرق

أحمد الحامد

اليوم موعد تغريدات الطائر الأزرق تويتر، والتغريدات في الأيام الماضية كانت عامة، ولم ينشغل المغردون بموضوع واحد، لكن كرة القدم أخذت نصيبها من الاهتمام كالعادة.
أثبتت كرة القدم عبر عشرات السنين أنها صديقة وفية، لأنها لا تخفي متعتها ولا تصاب بالملل، ولا تكلف المشاهد أية مصاريف تذكر في عالم صار الغلاء سمة من سماته. أبدأ بما غرد به حساب رجل شرقي، ويبدو أن من يدير هذا الحساب رجل يحاول الانتقام بإلقاء النكات من بعيد، خاصة إذا ما علم أن الدخول في صراع مع الزوجة صراع خاسر، وأن في بعض الاستسلام أرباح كثيرة (حرامي دخل بيت وسرق كل شيء والزوجة نايمة. الشرطة سألوها: معقولة سرق كل البيت وما حسيتي بشيء؟ قالت: حسبته زوجي وخفت يقول سويلي عشا). نبقى في الموضوع الذي يعتبر محور حياة الرجال، والتغريدة التالية أقل ما يقال عنها بأنها منصفة (البيوت قائمة على صبر النساء). انهيار العملات المشفرة كان متوقعًا، يكفي الغموض الذي يحيطها لكي يكون سببًا من الأسباب، لكن أحلام الثراء السريع فعلت فعلها حتى في العقول التي قضت سنوات طويلة في أروقة الجامعات، فألغت المنطق والنظريات وكل ما هو مطبوع، ولأن هناك رابحون كان هناك ضحايا، إياد الحمود ترجم خبرًا عن واحد من أشهر ضحايا العملات المشفرة (نجم وسائل التواصل الأمريكي جيك بول أصبح مفلسًا بسبب العملات المشفرة بعدما وضع كل ثروته التي كسبها السنة الماضية وقدرها 40 مليون دولار في إحدى العملات وخسرها كلها حسب كلام شقيقه الأكبر، يذكر أنه ظهر عدة مرات وهو يتفاخر بملايينه حاملًا الدولارات بين يديه)، عندما قرأت الخبر أرسلته لأحد الأصدقاء لكي أخفف عنه بعد أن خسر ثلاثة آلاف دولار في العملات المشفرة فتعب نفسيًا وصار يردد أن العالم قاسٍ! عندما سمعته يتحدث عن قسوة العالم وافقته لكني أصفت له: العالم قاسٍ وأنت طمّاع. وبما أننا تحدثنا عن العالم فلا بد من التنبيه أن العالم الذي نعرفه في طريقه للتغير، وأنا مقتنع أنه في طريق التغيير، لأن من يقود هذا التغيير هم من يقودون التقنية، عبد الله الخريّف غرد عن إيلون ماسك الذي لم يكتفِ بإطلاق السيارة الكهربائية التي تقود نفسها بنفسها بل ذهب أبعد من ذلك بكثير (ثورة تقنية قادمة، إيلون ماسك يعلن عن روبوت ذكي اصطناعيًا سيطلق قريبًا، طوله 180 سم، يحمل أوزانًا بحدود 70 كيلو بسهولة، يستطيع المشي 8 كم في الساعة، شخصيته لطيفة على كلام ماسك، يستطيع لف المسامير، التسوق بدلًا عنك أو جلب مقاضيك إليك، لديه قدرة القيادة الذاتية مثل سيارات تسلا) على هذا الإعلان نستطيع تخيل المستقبل القريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى