الرياضة العالمية

«يويفا» يكذّب الأرقام الفرنسية

الاتحاد الأوروبي يكشف عن فوضى النهائي والتذاكر المزوّرة

بدأ العمل، الأسبوع الجاري، على إعداد تقرير مستقل بشأن الأحداث التي رافقت نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي على ملعب “دو فرانس” في ضواحي باريس، العاصمة الفرنسية، على أن تُسلَّم نتائجه في سبتمبر المقبل، وفق تقدير أحد قادة الاتحاد الأوروبي للعبة “يويفا”، الذي كذَّب خلال الاستماع إليه، أمس، أمام مجلس الشيوخ الأرقام الفرنسية حول عدد التذاكر المزوَّرة.
وقال مارتن كالين، المدير العام لـ “يويفا إيفنتس”، وهي شركة تابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ومسؤولة عن العمليات التجارية للأحداث التي تنظِّمها الهيئة الكروية القارية: “يجب استجواب الجميع في التحقيق، وبدأ ذلك الأسبوع الجاري”.
وأضاف خلال حديثه أمام لجنة من مجلس الشيوخ الفرنسي، أوكل إليها مهمة متابعة التحقيق فيما حصل قبل وخلال المباراة التي فاز بها ريال مدريد 1ـ0، في 28 مايو “توقَّعنا أن يستغرق التحقيق شهرين، أو ثلاثة. مع بدايته الآن، يمكننا القول إن نتائجه ستصدر بحدود سبتمبر”. وشابت المباراة النهائية مشاهد فوضى عارمة، حيث عانى مشجعو ليفربول للدخول إلى الملعب من أجل حضور المباراة، ما أثار تساؤلات حول قدرة العاصمة الفرنسية على استضافة أولمبياد 2024.
وأفاد تقرير صادر عن الحكومة الفرنسية، في 10 يونيو الجاري، بأن “سلسلة من الإخفاقات” للسلطات تسبَّبت بالفوضى التي شهدها نهائي دوري الأبطال”، وأسف لرد فعل الشرطة على الأحداث التي تسبَّبت في إلحاق “ضرر جسيم بصورة فرنسا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى