مقالات

الفتح غير بوصلة الدوري والفيصلي من سيقلبها

عدنان جستنية

من حق رئيس نادي الطائي تركي الضبعان أن يقول ما شاء لخدمة ناديه، حينما زعم أن مباراته أمام الاتحاد هي من ستغير بوصلة الدوري، وأيده كثيرون بعد الفوز على الاتحاد، بينما الحقيقة غير ذلك.
ـ الحقيقة أن من غير بوصلة الدوري بالفعل هو تغير جدول الدوري، ثم فريق الفتح بعد تعادله مع الاتحاد، ثم خسارته من الباطن، فلو فاز عليه الاتحاد لما خسر الفتح والاتحاد من الطائي، ذلك أن حساباتهما ستكون مختلفة تمامًا، وهذا ما يؤكد أن الفتح هو الطرف الثاني في تغير البوصلة، وهو القادر أكثر على قلبها رأسًا على عقب على الهلال،هذا إن تعادل أو فاز عليه، وهو توقع من “سابع” المستحيلات حدوثه للظروف الصعبة التي يمر بها النموذجي.
ـ أستطيع القول إن مهمة الفتح انتهت تمامًا بعدما نجح في تقديم خدمة كبيرة للهلال بتعادله أمام الاتحاد وخسارته أمام الطائي والتي أعطت الأخير دفعة نفسية ومعنوية قوية ساهمت في فوزه على الاتحاد، حتى وإن ظهر رئيسه سعد العفالق وصرح أنه لم يضمن البقاء، وسيسعى فريقه لبلوغ التعادل على أقل تقدير.
ـ من يحسن قراءة مواقف الفرق المهددة بالهبوط، والمباراتين المتبقيتين لكل فريق، يعلم جيدًا أن الباطن والرائد والفيصلي اثنان منهما سيرافقان فريق الحزم لدوري يلو، ووفقًا لرؤية مبنية على تحليلي لجدول الدوري عقب تغيره، ثم تعادل الفتح مع الاتحاد ونتائج الجولتين السابقتين، ثم مراكز الفرق المهددة بالهبوط، فإنني أتوقع فوز الفيصلي على الطائي.
ـ هذا التوقع أقرب لليقين والشيء نفسه بالنسبة للباطن والرائد، فهما من أرجح هبوطهما لدوري الدرجة الأولى، في المقابل أتوقع بعد فوز الفيصلي على الطائي ربما هو من سيقلب بوصلة الدوري على مستوى لقب البطولة والفريقين الهابطين، ففوز الهلال على الفتح بات عندي مؤكدًا رغم كل المناورات الإعلامية المتبادلة بين الناديين.
ـ الأمل الوحيد المتبقي للفيصلي هو الفوز على الباطن والهلال لينجو من الهبوط، خاصة إن فاز على الباطن، حيث سيلعب أمام الهلال مباراة العمر، ويقدم خدمة كبيرة للاتحاد، هذا إن تمكن المتصدر “المنهار” من الفوز في المباراتين المتبقيتين له أمام الاتفاق والباطن، وإن كنت أشك في ذلك كثيرًا، فالحوافز المعنوية عند هذين الفريقين أقوى من الاتحاد.
ـ مع كل هذه القرارات والاستنتاجات القابلة لكل الاحتمالات، فالحقيقة التي لا تقبل الشك، وتأكدت ليعقب تغير جدول الدوري، وتعادل الفتح والاتحاد، أن البطولة هلالية، ووصيفه الاتحاد، والمركز الثالث للنصر وبنسبة 100%، والله أعلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى