منوعات

ليلة.. أسطورة

مارادونا.. إذا كانت كرة القدم هذه اللعبة التي يتعايش معها العالم كله بطريقة محبة وعاشقة ومتوثقة فإنها هي ذاتها ارتبطت مع الساحر الأرجنتيني الراحل بعلاقة الأشجار بظلالها والبحار بشواطئها والأزهار برحيقها.. لا كرة قدم من دون مارادونا.. لا يمكن أن تكتمل أركان اللعبة ولا يمكن الحديث عن تاريخها ومستقبلها ومارادونا خارج المعادلة.. كان ولايزال وسيظل يمثل وجهًا ثابتًا لكرة القدم يستعصي على المنطق تجاهله أو تهميشه.. ومن هذا جاءت فكرة كأس مارادونا التي أطلقها المستشار تركي آل الشيخ لمباراة تجمع أهم ناديين ارتدى مارادونا قميصيهما، ولتجرى المباراة التاريخية تحت مظلة موسم الرياض، ولتكون هذه المواجهة مرة واحدة يستمتع فيها عشاق كرة القدم في حياتهم كما غرّد أمس الأول.. موسم الرياض يعيد إلى كرة القدم منهجيتها ويحتفي بنجمها الأسطوري في ليلة البوكا وبرشلونة اليوم على مسرح “مرسول بارك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى