الرياضة العالمية

سكالوني: ميسي لعب النهائي وهو مصاب

ريو دي جانيرو – رويترز

أشاد ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين بلاعبه ليونيل ميسي، وكشف أن قائد فريقه لعب وهو يعاني من إصابة خلال الانتصار 1-0 على البرازيل في نهائي كأس كوبا أميركا.
وأبلغ سكالوني الصحفيين بعد انتصار الأرجنتين في ريو دي جانيرو: إذا كنتم تعرفون الطريقة التي لعب بها في كوبا أميركا ستقعون أكثر في حبه، لا يمكنك الاستغناء عن لاعب مثله، حتى عندما لا يكون لائقا تماما كما في هذه المباراة والمباراة السابقة.
ولم يكشف سكالوني عن تفاصيل الإصابة لكنه كال المديح لميسي في أمسية شهدت نزول الأرجنتينيين إلى الشوارع بأعداد كبيرة للاحتفال بأول لقب كبير في 28 عاما والأول لميسي بقميص المنتخب الوطني.
ونال ميسي، الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم ست مرات وهو رقم قياسي، كل الألقاب الممكنة على المستوى الفردي وعلى صعيد الأندية مع برشلونة لكنه خسر أربع مباريات نهائية مع الأرجنتين.
وأظهر ميسي (34 عاما) خيبة أمله بإعلانه الاعتزال الدولي عقب الهزيمة أمام تشيلي بركلات الترجيح في نهائي كوبا أميركا 2016 قبل أن يتراجع عن قراره بعد عدة أسابيع لاحقة.
وقال سكالوني: في النهاية لم يستسلم ونجح. نحن نتحدث عن أفضل لاعب في كل العصور والجميع يعرف مدى أهمية فوزه بلقب مع المنتخب الوطني.
وأضاف: لدي علاقة مختلفة عن العلاقة المعتادة بين المدرب واللاعب. إنها علاقة أكثر قوة. نحيي بعضنا بعضا ونعانق بعضنا بعضا، وأنا ممتن إلى الأبد له ولزملائه في الفريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى