الزعيم الهلالي

نواف بن سعد: قاضيت الجابر حفاظا على سمعتي

الرياض- الرياضية

أكد الأمير نواف بن سعد، رئيس نادي الهلال السابق، أنه لم يكن يفضل الدخول في قضية مع طرف هلالي مثل سامي الجابر، الذي يصنفه بأنه أحد أفضل 5 لاعبين في تاريخ الكرة السعودية من وجهة نظره، لذلك فهو غير سعيد بوجود هذه القضية معه.
وقال نواف بن سعد في تصريحات لـ”قناة السعودية”: “هذه القضية لا تزال مستمرة، ولم تصل بعد إلى التنفيذ حتى الآن. جمهور الهلال لديه أشياء عديدة يفتخر بها مثل البطولات والتنظيم المالي والإداري داخل النادي، فالفريق عليه قضايا قليلة مقارنة بالفرق الأخرى، لأنه يحظى بدعم كبير من أعضاء الشرف”.
وأكمل رئيس الهلال السابق: “موضوع الـ 170 مليون ليس له أساس من الصحة، والقضية بالمحكمة لا تخص التدقيق المالي لهذه الأموال كما يعتقد الكثيرون، ولكن القضية باختصار ما أثير من كلام بأن هناك 170 مليون غير مدققة ومفقودة، أمر ليس له أساس من الصحة، ولم تتلق كل من الوزارة أو الرابطة أي شيء يفيد بعدم تدقيق هذا الرقم المالي أثناء تولي سامي الجابر رئاسة نادي الهلال”.
وأوضح نواف بن سعد أن هذه القضية عبارة عن تشويه سمعة، لأن كل المستندات الرسمية بشأن عدم وجود مبلغ 170 مليون غير موجودة بالمرة، لذلك قرر الإتجاه إلى القضاء من أجل الحفاظ على مكانته وسمعته، قائلاً: “انتظرت لمدة عام على أمل أن يكون هناك توضيح أو اعتذار، لأن ذلك يعتبر تشويه سمعة ليس لي شخصياً، بل لمجلس الإدارة بأكمله، وقد يصل للإدارة التي سبقتنا”.
وكانت “الرياضية” قد أشارت في وقت سابق إلى قرار محكمة الاستئناف بتأييد حكم المحكمة الجزائية الذي ينص على غرامة خمسين ألف ريال للحق العام والاعتذار العلني، في قضية رئيس النادي السابق “نواف بن سعد” ضد نجم ناديه السابق “سامي الجابر”، واعتبرته حكما ملزما بالتنفيذ، بعد استكمال إجراءات إدارة التنفيذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى