مقالات

مسلي.. البحث عن نصر جديد

تغطية : حواس العايد

يتنحى أولئك القابضون على مقاليد رئاسة الأندية السعودية عن تقليدية المنصب في كل مكان.. هنا الرئيس ليس مجرد رئيس.. هذه هي كل الحكاية عندما لا يراد سرد تفاصيلها بوجهها الأكمل.. الرئيس يحتاج أن يكون أشبه برب الأسرة.
هذا في كل الأندية دون استثناء.. المقاييس تزداد وتنقص بين نادٍ وآخر.. ربما تكون العملية داخل الأربعة الكبار أكثر تعقيدًا وأكثر تفاصيل وأكثر توسعًا.. إنها الضريبة الجماهيرية والشعبية المتحصنة باهتمامات صاخبة.. منذ أن قيل للنصراويين أن لديكم رئيسًا جديدًا فانتظروه مع المنتظرين، استولوا بآرائهم وأقوالهم وأحلامهم وأمانيهم على كافة ردهات المشهد الرياضي الكروي السعودي طيلة الأيام الفائتة، فلا صوت يعلو على صوت أصداء تتردد من وراء السوشال ميديا والشاشات والصفحات عن مواصفات وصفات قادم سيرث المقعد الوثير، الذي مر عليه الأمير عبد الرحمن بن سعود والأمير فيصل بن تركي وسعود آل سويلم وآخرون كثر.. كان آخرهم صفوان السويكت المعفي بقرار الوزارة الرياضية.
وحينما وصل الخبر إلى أسماع النصراويين ورأوا بأم أعينهم مسلي آل معمر يدخل بوابة ناديهم استعادوا ذاكرة التاريخ.. قلّبوا أوراق الزمن فوجدوه صديقًا مقربًا وجليسًا محبوبًا بجوار الراحل الكبير عبد الرحمن بن سعود.. كثير من النصراويين يثقون بالنظرة الفاحصة التي كانت إحدى مزايا “أبو خالد”.. وهذا استناد قوي يدعم مسلي في المهمة الصعبة.
رأى فيه نصراويون آخرون ومن زاوية أخرى وجهًا متعلمًا حاصلًا على شهادات عليا، يتحدث أكثر من لغة ويملك خبرة إدارية وقانونية ورياضية عالية.. يملك مسلي من بين ممتلكاته الخاصة دراسة متعمقة في الإعلام الذي خبره عندما كان أحد فلذات كبد المهنة قبل 20 عامًا تقريبًا، وتدرج في رحابها حتى وصل إلى مدير تحرير، قبل أن يغادرها انشغالًا بالدراسة في الخارج، ثم بأعمال رسمية لا تجتمع مع متاعب الصنعة.
سادت حالة كبيرة من التفاؤل على الأجواء الصفراء لأسباب كثيرة، يتزعمها الحالة الالتفافية من أعضاء الشرف حول ناديهم.. اكتمل المشهد بدخول مسلي آل معمر من الباب الكبير، بعد أن اتفقت كافة القناعات على أنه الرجل المناسب في التوقيت المناسب في المكان المناسب، وفي المهمة المناسبة التي لا تحتاج إلى رئيس يخشى معه أنصار الأصفر التعثر في متاهات جديدة أتعبت قلوبهم. مسلي القادم من الصحافة.. المثخن بالعلم والمتحصن بالخبرة.. والمتكئ على تاريخ من الارتباط مع النصر..
تاريخ لا يمكن أن يروى على عجل.. تاريخ منحه عبد الرحمن بن سعود طابع الموثوقية والمحبة والتحدي.. مسلي.. الرجل الذي جمع النصراويين في صورة أبطال عائدين من الحرب وسط زفّة لم تتوقف طوال أيام معدودة..
مسلي العائد إلى النصر.. المنتصر علمًا وخبرة وثقة.. حامل البكالوريوس وباحث الماجستير.. يبحث عن نصر جديد..

تأهيل أكاديمي.. وخبرة
يترشح مسلي آل معمر لرئاسة نادي النصر مستندًا على خبرة عملية في ميدان الرياضة وتأهيلٍ أكاديمي. وحتى مساء أمس، أعلن آل معمر وحده التقدم للمنصب، بعد أكثر من عام على مغادرته رابطة دوري المحترفين التي ترأسها قرابة عامين. وهو يحمل شهادتي ماجستير في المجال الرياضي، إحداهما في القانون الرياضي من المعهد العالي للقانون في مدريد بإسبانيا، والأخرى في التسويق الرياضي والاتصال من جامعة مانشستر ميتروبوليتان في بريطانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى